منتديات مدرسة ظافر المصري

باشراف امتثال ابو جعب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من معجزات النبي عليه الصلاه والسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HBOSH

avatar

المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 23/12/2008
العمر : 23

مُساهمةموضوع: من معجزات النبي عليه الصلاه والسلام   الخميس يناير 29, 2009 2:35 pm

إفحام أهل الكتاب
كان أهل الكتاب كثيرًا ما يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن أشياء على سبيل الامتحان والتعجيز وليس على سبيل الهداية والانصياع للحق فسألوه عن أشياء كثيرة فكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يورد الجواب على وجهه ويأتي به على نصه كما هو معروف لديهم ومقرر في كتبهم

وقد علموا أنه صلى الله عليه و سلم أمي لا يقرأ ولا يكتب ولا اشتغل بمدارسة ولم يتلق العلم على أيديهم ومع هذا لم يحك عن واحد من اليهود والنصارى على شدة عداوتهم له وحرصهم على تكذيبه وكثرة سؤالهم له وتعنتهم في ذلك أنه أنكر على رسول الله صلى الله عليه و سلم جوابه أو كذبه بل أكثرهم صرح بصحة نبوته وصدق مقالته والمكابر منهم اعترف بعناده وحسده لرسول الله صلى الله عليه و سلم

وها هي بعض النماذج التي سئل فيها رسول الله صلى الله عليه و سلم فأجاب بما طابق الحق المقرر عند أهل الكتاب

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: بلغ عبد الله بن سلام مقدم النبي صلى الله عليه و سلم المدينة فأتاه فقال: إني سائلك عن ثلاث لا يعلمهن إلا نبي
قال: ما أول أشراط الساعة (العلامات التي تتقدمها)؟ وما أول طعام يأكله أهل الجنة؟ ومن أي شيء ينزع الولد إلى أبيه (أي يجيء يشبهه) ومن أي شيء ينزع إلى أخواله؟
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: خبرني بهن آنفًا جبريل
قال فقال عبد الله: ذاك عدو اليهود من الملائكة
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: أما أول أشراط الساعة فنار تحشر الناس من المشرق إلى المغرب
وأما أول طعام يأكله أهل الجنة فزيادة كبد حوت
وأما الشبه في الولد فإن الرجل إذا غشي المرأة فسبقها ماؤه كان الشبه له وإذا سبق ماؤها كان الشبه لها
قال: أشهد أنك رسول الله
ثم قال: يا رسول الله إن اليهود قوم بهت (أي يكذبون على الناس) إن علموا بإسلامي قبل أن تسألهم بهتوني عندك فجاءت اليهود ودخل عبد الله البيت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: أي رجل فيكم عبد الله بن سلام؟
قالوا: أعلمن وابن أعلمنا وأخبرنا وابن أخبرنا
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: أفرأيتم إن أسلم عبد الله؟
قالوا: أعاذه الله من ذلك, فخرج عبد الله إليهم فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله
فقالوا: شرنا وابن شرنا ووقعوا فيه - رواه البخاري

عن ثوبان رضي الله عنه قال: كنت قائمًا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فجاء حبر من أحبار اليهود - أي عالم من علمائهم
فقال: السلام عليك يا محمد فدفعته دفعة كاد يصرع منها فقال: لم تدفعني؟
فقلت: ألا تقول يا رسول الله
فقال اليهودي: إنما ندعوه باسمه الذي سماه به أهله
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: إن اسمي محمد الذي سماني به أهلي
فقال اليهودي: جئت أسألك
فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم: أينفعك شيء إن حدثتك؟
قال: أسمع بأذني فنكت رسول الله صلى الله عليه و سلم بعود معه (أي يخط بالعود في الأرض ويؤثر به فيها) فقال: سل
فقال اليهودي: أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات؟
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: هم في الظلمة دون الجسر - المراد به: الصراط
قال: فمن أول الناس إجازة - المقصود: الجواز والعبور؟
قال صلى الله عليه و سلم: فقراء المهاجرين
قال اليهودي: فما تحفتهم (وهي ما يهدى إلى الرجل ويخص به) حين يدخلون الجنة؟
قال: زيادة كبد النون - أي الحوت
قال: فما غذاؤهم على إثرها؟
قال: ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها
قال : فما شرابهم عليه
قال : عينا فيها تسمى سلسبيلا
قال : صدقت قال أردت أن أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض إلا نبي أو رجل أو رجلان
قال : ينفعك إن حدثتك
قال : أسمع بأذني
قال : جئت أسألك عن الولد قال ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكر بإذن الله وإذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله تعالى
فقال : اليهودي لقد صدقت وإنك لنبي ثم انصرف
فذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد سألني عن الذي سألني عنه ومالي علم بشيء منه حتى أتاني الله عز وجل به - في صحيح مسلم



رؤيته صلى الله عليه وسلم أصحابه من وراء ظهره
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذ أقيمت الصلاة، فقال: أيها الناس إني إمامكم، فلا تسبقوني في الركوع ولا بالسجود، ولا ترفعوا رءوسكم؛ فإني أراكم من أمامي ومن خلفي، وأيم الذي نفس محمد بيده، لو رأيتم ما رأيت لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيرًا، قالوا: يا رسول الله! وما رأيت؟ قال: رأيت الجنة والنار.
صحيح، أخرجه مسلم في الصلاة، والبيهقي في الدلائل.

وفي رواية: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: هل ترون قبلتي ها هنا؟ فوالله ما يخفى علي ركوعكم ولا سجودكم، إني لأراكم وراء ظهري.
صحيح، رواه البخاري ومسلم في الصلاة.


كان صوت النبي صلى الله عليه وسلم يبلغ ما لم يبلغه صوت أحد
عن عائشة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم جلس يوم الجمعة على المنبر، فقال للناس: اجلسوا، فسمع عبد الله بن رواحة فجلس في بني غنم، فقيل: يا رسول الله! ذاك ابن رواحة جالس في بني غنم، سمعك وأنت تقول للناس اجلسوا فجلسوا فجلس في مكانه.
أخرجه أبو نعيم، وأخرجه البيهقي في الدلائل.



حطم الكدية القوية في أول ضربة

عرضت على الصحابة، رضوان الله عليهم، يوم الخندق كدية أعيتهم (أعجزتهم)، فنسفها صلى الله عليه وسلم في أول ضربة
أقال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: إنا يوم الخندق نحفر فعرضت كُدية (أي ما جمع من التراب) شديدة، فجاءوا
النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: هذه كُدية عرضت في الخندق
فقال: أنا نازل، ثم قام وبطنه معصوب بحجر، ولبثنا ثلاثة أيام لا نذوق ذواقًا، فأخذ النبي صلى الله
عليه وسلم المعول فضرب، فعاد كثيبًا (التل من الرمل) أهيل أهيم. رواه البخاري وابن اسحق


الملائكة تقاتل المشركين
كانت الملائكة يوم بدر تبادر إلى قتل المشركين، يقول ابن عباس: بينما رجل من المسلمين يومئذ يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه، إذ سمع ضربة بالسوط فوقه، وصوت الفارس فوقه يقول: أقدم حيزوم، إذ نظر إلى المشرك أمامه مستلقيًا، فنظر إليه، فإذا هو قد خطم أنفه، وشق وجهه، كضربة السوط، فاخضر ذلك أجمع، فجاء الأنصاري، فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: صدقت ذلك من مدد السماء الثالثة
أخرجه مسلم في الجهاد باب الإمداد بالملائكة



الرجال تصرع بدعاء سيد الرجال صلى الله عليه وسلم
عن أبي طلحة رضي الله عنه قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غي غزاة، فلقي العدو، فسمعته يقول: يا مالك يوم الدين: إياك نعبد وإياك نستعين، فلقد رأيت الرجال تصرع، تضربها الملائكة من بين أيديها ومن خلفها
أخرجه أبو النعيم في الدلائل


عرق النبي صلى الله عليه وسلم طيب
عن أنس رضي الله عنه قال: دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عندنا(نام)، فعرق، وجاءت أمي بقارورة(زجاجة)، فجعلت تسلت(تجمع) العرق فيها، فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا أم سليم، ما هذا الذي تصنعين؟
قالت: هذا عرقك نجعله لطيبنا، وهو أطيب الطيب.
رواه مسلم في كتاب الفضائل، وأحمد




كاد عليّ أن ينال أفق السماء بسبب حمل النبي صلى الله عليه وسلم له
عن عليّ رضي الله عنه قال: انطلق بي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتى الكعبة فقال: اجلس فجلست إلى جنب الكعبة، فصعد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمنكبي، ثم قال: انهض فنهضت، فلما رأى ضعفي تحته قال لي: اجلس ثم قال لي: يا عليّ، اجلس على منكبي، ففعلت، ثم نهض بي، فلما نهض بي خيل إلي أني لو شئت نلت أفق السماء، فصعدت فوق الكعبة، فقال لي: الق صنمهم الأكبر، صنم قريش وكان من نحاس موتدًا بأوتاد من حديد إلى الأرض، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: عالجه، ويقول لي: إيه إيه، جاء الحق وزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقًا. فلم أزل أعالجه حتى استمكنت منه فقذفته فتكسر.
أخرجه الحاكم.


العرجون يضيء في الليل
عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري قال: كانت ليلة مطيرة فلما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلاة العشاء برقت برقة فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قتادة بن النعمان، فقال: يا قتادة إذا صليت فاثبت حتى آمرك، فلما انصرف من صلاته أتاه فأعطاه عرجونًا (عود عذق النخلة)، فقال: خذ هذا يُضاء لك أمامك عشرًا وخلفك عشرًا، فأضاء له.
رواه أبو النعيم في الدلائل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من معجزات النبي عليه الصلاه والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة ظافر المصري :: المناهج المدرسية :: التربية الاسلامية-
انتقل الى: